الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

علاج الام الخصية بالاعشاب

علاج الام الخصية بالاعشاب



علاج الام الخصية بالاعشاب



التهاب الخصية هو التهاب يصيب إحدى الخصيتين أو الاثنين سوياً ، ويكون السبب الشائع وراء الإصابة بهذا الالتهاب الفيروس المؤدى إلى الغدة النكفية .
* أعراض التهاب الخصية :
تظهر أعراض الالتهاب فجأة ، ومن بينها :
- تورم إحدى الخصيتين أو كليهما .
- ألم يتراوح ما بين المحتمل إلى الحاد .
- ألم عند لمس الخصية قد يستمر لأسابيع .
- غثيان .
- سخونة .
* أسباب التهاب الخصية :
عن الأسباب المؤدية إلى إصابة الرجل بالتهاب الخصية إما أن تكون فيروسية أو بكتيرية.
1- التهاب الخصية البكتيري :
في غالبية الأحوال ينتج التهاب الخصية البكتيري من التهاب البربخ ، والبربخ هو ذلك العضو في الجهاز التناسلي الذي يصل ما بين الخصيتين والأوعية الناقلة للمنَّى ، الأوعية الناقلة للمنَّى تحمل الحيوانات المنوية من الخصيتين . عندما يحدث التهاب في البربخ يمتد إلى الخصيتين ينتج عنها حالة ” التهاب البربخ والخصيتين ” معاً .
وعادة ما ينتج التهاب البربخ من عدوى لحقت بقناة مجرى البول أو المثانة ، وهذه العدوى التي انتقلت إلى البربخ في الغالب تكون نتيجة للإصابة بأمراض الاتصال الجنسي وعلى وجه الخصوص السيلان أو الكلاميديا.
2- التهاب الخصية الفيروسي :
غالبية الحالات المصابة بالتهاب الخصية الفيروسي تكون بسبب الإصابة بالغدة النكفية ، وما يقرب من ثلث الذكور المصابين بالغدة النكفية بعد البلوغ تظهر عليهم أعراض التهاب الخصية أثناء مرض الغدة النكفية ( عادة بعد بداية ظهور الأعراض من 4 – 6 أيام ) .
* عوامل الخطورة :
هناك بعض العوامل التي تزيد من مخاطر تعرض الشخص للإصابة بالتهاب الخصية – لهؤلاء غير المصابين بها نتيجة لأمراض الاتصال الجنسي :
- الأشخاص التي لم تلقى تطعيمات وقائية ضد الغدة النكفية.
- من هم فوق سن 45 عاماً .
- الإصابة المتكررة بعدوى الجهاز البولي .
- الخضوع لإجراء جراحي في الأعضاء التناسلية أو في الجهاز البولي .
- ولادة الطفل بعيوب خلقية في الجهاز البولي .
أما بالنسبة للأشخاص التي تزيد لديها مخاطر التهاب الخصية نتيجة للسلوك الجنسي غير الآمن والصحي ، قد يتعرضون للعدوى بسبب العوامل التالية :
- الانغماس في العملية الجنسية مع أكثر من شريك .
- ممارسة الاتصال الجنسي مع شريك واحد لكنه مصاب بأمراض الاتصال الجنسي .
- ممارسة الجنس بدون استخدام الواقي .
- تاريخ سابق للإصابة بأمراض الاتصال الجنسي .
* المضاعفات الناجمة عن التهاب الخصية :
- دمامل بكيس الخصية ، حيث تمتلأ الأنسجة المصابة بالصديد .
- التهاب البربخ المتكرر ، يؤدى التهاب الخصية إلى الإصابة المتكررة بالتهاب البربخ .
- ضمور الخصيتين ، الالتهاب الذي يصيب الخصية قد يتسبب في انكماشها وتقلص حجمها .
- العقم ، عند القليل من الحالات قد يقلل الالتهاب من خصوبة الرجل وقدرته على الإنجاب ، لكن إذا كان التأثير على خصية واحدة فإن احتمالات العقم تقل .
* الذهاب إلى الطبيب :
إذا لاحظ الرجل وجود تورم أو ألم بكيس الخصية ، وخاصة إذا ظهر الألم فجأة لابد من التوجه إلى الطبيب .
هناك العديد من الحالات التي تتسبب في ألم الخصية ، والبعض منها يحتاج إلى علاج طبي فوري . ومن بين هذه الحالات التواء الحبل المنوي / التواء الخصية تسبب آلاماُ شبيهة بالآلام الذي يسببه التهاب الخصية ، يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات للتوصل إلى سبب الآلام .
* العلاج والعقاقير :
يعتمد العلاج على السبب المؤدى إلى التهاب الخصية.
أ- علاج التهاب الخصية الفيروسي :
علاج التهاب الخصية الفيروسي المرتبط بالإصابة بالغدة النكفية يهدف إلى تخفيف حدة الأعراض ، حيث يصف الطبيب علاج دوائي للألم مثل ” الإيبوبروفين ” كما يوصى بالراحة في الفراش ، رفع كيس الخصية بالاستلقاء على الظهر واستخدام الكمادات الباردة .
ب- علاج التهاب الخصية البكتيري :
بالإضافة إلى إتباع تعليمات الراحة ، فإن التهاب الخصية البكتيري أو التهاب البربخ – الخصية يتطلب علاج بالمضادات الحيوية ، إذا كان السبب وراء الإصابة الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي فشريك العملية الجنسية بحاجة إلى تلقى العلاج أيضا .
لابد أن يكون الطبيب على دراية بأية أدوية يأخذها الشخص ، أو إذا كان مصاب بأي نوع من أنواع الحساسية أو مصاب بإحدى أمراض الاتصال الجنسي . لأن كل هذا يساعد في وصف العلاج الصحيح .
الالتزام بجرعات ومواعيد المضاد الحيوي هام في فاعلية العلاج ، حتى لو اختفت الأعراض لابد من الانتهاء من العلاج بأكمله حتى يتم القضاء على العدوى بشكل جذري .
* نمط الحياة والعلاج المنزلي :
من أجل تخفيف حدة الأعراض ، يتم إتباع النصائح التالية :
- الراحة في الفراش .
- الاسترخاء على الظهر من أجل أن يكون كيس الخصية في مستوى مرتفع .
- وضع الكمادات الباردة على كيس الخصية .
* الوقاية:
ممارسة الجنس الآمن وذلك من خلال استخدام الواقي وممارسة الجنس مع شريك واحد فقط الأمر الذي يؤدى تجنب الشخص الإصابة بأمراض الاتصال الجنسي المتسبب في الإصابة بالتهاب الخصية البكتيري .
الحرص على التطعيمات الوقائية ضد الغدة النكفية ، حيث تقي من الإصابة بالتهاب الخصية الفيروسي .

هناك تعليقان (2):

  1. غير معرف4/04/2013 12:48 ص

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  2. غير معرف7/17/2013 6:37 م

    أخنار نون

    ردحذف